وقفة مع الميلان : الفريق شاب أكثر مما ينبغي

الميلان بات شاباً جداً (Getty Images)

نجح نادي ميلان بالأمس بانتزاع المركز الرابع في الدوري الإيطالي لكرة القدم وبات قريباً من ثلاثي المقدمة اليوفنتوس ونابولي ولاتسيو حيث يفصله ثلاث نقاط فقط عن الأخير .

عانى الميلان طويلاً من تقدم أعمار لاعبيه رغم قيمتهم الفنية …فما كان منه هذا العام إلا أن تخلّص منهم جميعاً هذا العام لا بل وحتى تخلص من أهم لاعبيه قيمة فنية  أمثال تياغو سيلفا وزلاتان إبراهيموفيتش واستعان بمجموعة من الشبّان الصغار والمغمورين على رأسهم الشعراوي وبويان وناينغ  وسواهم في محاولة لتخفيض الأعمار والنفقات على حد سواء …فكانت البداية الكارثية التي يعرفها الجميع والتي جعلت الكثيرين يتوقعون يتشائمون ويتوقعون الميلان إلى الدرجة الأدنى …إلا أن المدرب أليغري عرف كيف يوجد التشكيلة المناسبة التي أعطت نتائج جيدة ووصلت إلى ما وصلت إليه، ومع وصول النجم بالوتيلي في أقوى ضربات سوق الانتقالات بات أمل الميلان كبيراً في الوصول إلى الثلاثي الأوروبي .

لكن رغم التحسن الواضح في أداء ميلان إلا أنه من الواضح أن أدائه بدني أكثر منه فنّي …والسبب في ذلك أن الفريق ذو عمر صغير وهو ما يمنح لاعبيه قدرة على الجري المتواصل والالتحامات لأنهم في عزّ قوتهم …لكن بالمقابل فإن قدراتهم الفنية وخبراتهم الكروية لم تكتمل بعد، وبسبب ذلك فإننا نلحظ حالياً بعض الفوضى في الحركة وعدم الانسجام وقلة الدقة في التمرير في بعض الحالات الذي سببه الانتقال من فريق يعتمد على الخبرة في ٩٠ بالمئة من عطاءاته إلى فريق لا يمتلك ٢٥ بالمئة من هذه الخبرة …وهو الأمر الواجب الانتباه عليه من قبل المدرب أليغري حيث يجب أن يكون هناك لاعب أو أثنين من الخبراء خاصة في خط الوسط لتنظيم اللعب وربط الدفاع مع الهجوم … ولهذا كانت صفقة كاكا ضرورية للغاية لكنها للأسف لم تنجح وبالتالي المهمة الآن تقع على عاتق المدرب أليغري لسد ثغرة الخبرة هذه سواء بتغيير بعض المراكز أو بإشراك بعض اللاعبين القدماء كأمبروزيني لضبط الإيقاع إلى حين جلب لاعب قادر على فعل هذا الأمر في الصيف المقبل، وفي حال لم يتم التعامل بجدية مع هذا الموضوع قد يتلقى الميلان ضربة قوية في وقت حساس قد تجعله خارج ثلاثي الأبطال الذي يقاتل الميلان بكل قوته من أجل دخوله .

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru