ريال مدريد متصدراً للدوري الاسباني لولا التحكيم

الأخطاء التحكيمية والدوري الاسباني

الأخطاء التحكيمية في الدوري الاسباني تحرم ريال مدريد من الصدارة:

نشر موقع أخبار الدوري الاسباني مقارنة بين الوضع الحالي للدوري الاسباني والترتيب المتوقع في حال لم يكن هناك أخطاء تحكيمية حاسمة، وقدم الموقع وجهة نظر على مجريات الأمور لولا تدخل الأخطاء لعكس المجريات، ليجد في النهاية أن الريال كان سيتصدر لولا الأخطاء التحكيمية حتى الآن، وفيما يلي نص التقرير:

في البداية، لا بد لنا من الإشارة إلى أن هناك فرق مستفيدة وفرق متضررة بشكل كبير ولعل برشلونة أكبر المتسفيدين لأسباب سنناقشها فيما يلي.

لو نظرنا إلى مباريات برشلونة لوجدنا أنه استفاد من الأخطاء في البداية في مباراته ضد فالنسيا حيث تعرض الاخير للظلم وكان من الممكن أن يخرج متعادلاً على أقل تقدير. فلنفترض إذاً أن نقاط رشلونة منقوصة 2 بسبب تلك المباراة. وفي مواجهة أخرى للبلوجرانا، ولعلها الأكثر وضوحاً، حول برشلونة تأخره أمام إشبيلية إلى فوز بعد أن طرد الحكم لاعب إشبيلية وغير مجريات المباراة. دعونا نفترض جدلاً أن برشلونة استحق الخسارة وخصم 3 نقاط من تلك المباراة.

وأهم الأخطاء التي استفاد منها برشلونة كانت في مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد حين قام ميسي بإرجاع الكرة حوالي مترين قبل أن يسدد الركلة الحرة ويسجل منها هدف التقدم لفريقه. ربما لخسر برشلونة تلك المباراة الهامة على أرضه أمام الميرينغي، وهنا لنفترض خصم نقطة من حساباته. كما سبق لبرشلونة وسجل هدفاً من تسلل واضح ضد سيلتا فيغو عن طريق خوردي ألبا، لكن البرسا كان متقدما حينها وربما لفاز بكل الاحوال، لذلك لن نخصم شيئاً من تلك المواجهة. الأمر ذاته في مباراة البرسا ومايوركا حين سجل ميسي هدفاً من تسلل، لكن البرسا كان ليفوز في المباراة بكل الاحوال أيضاً.

تعالوا نرى ريال مدريد وما حدث معه؛ لا شك أن ريال مدريد قد تعرض للظلم أمام ريال بيتيس الأسبوع قبل الماضي عند إلغاء هدف لمهاجمه، ربما لانتهت المباراة بفوز ريال مدريد وليس التعادل فحسب، لان ذلك الهدف كان ليعطي دافعاً قوياً للريال ويربك بيتيس. لنفترض جدلاً أن الريال استحق 3 نقاط من تلك المباراة. ولا ننسى أن الريال كان من الممكن أن يفوز في مباراة الكلاسيكو وهنا نضيف له نقطتين.

في مباراة أخرى هامة بين أتلتيكو مدريد وفالنسيا، تعرض أتلتيكو للظلم وكان من الممكن أن يخرج فائزاً بدل الخسارة.

الترتيب الحالي للفرق الثلاثة الأولى:

برشلونة 40
أتلتيكو 34
ريال مدريد 32

أما بخصوص الحسابات التي افترضناها بدون الاخطاء التحكيمية، يصبح جدول الترتيب لهذه الفرق على النحو الآتي:

ريال مدريد 37
أتلتيكو 37
برشلونة 34

هذا بعد مباريات السبت، مع وجود مباراة لكل من برشلونة وأتلتيكو مدريد اليوم الأحد، أي أن أتلتيكو من الممكن أن يخطف الصدارة بـ40 نقطة والبرسا يطارد بـ37 نقطة. يا لها من منافسة وجنون في الليغا لو هذا السيناريو عكس الواقع فعلاً.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru