القصة الكاملة لشنايدر .. من البداية إلى النهاية

ويسلي شنايدر لاعب الإنتر

يبدو أن القصة وصلت إلى النهاية، يبدو أن ويسلي شنايدر مغادر لا محالة لصفوف الإنتر، وفيما يلي ملخص لقصة شنايدر الكاملة من البداية إلى النهاية.

أنقذه الإنتر من صعوبات مدريد:
كان يعيش فترة صعبة جداً مع ريال مدريد، تصريحات علنية من المدير الرياضي خورخي فالدانو بضرورة خروجه، ثم جاء جوزيه مورينيو فأقنعه بواسطة رسائل قصيرة بأن الإنتر أفضل له، فتم ذلك في صيف 2009.

موسم خرافي:
عاش ويسلي شنايدر مع الإنتر موسماً خرافياً في 2009-2010، كان أحد أهم أركان الثلاثية، صنع أهم الأهداف طوال الموسم ووصل إلى القمة، ثم تلقى صدمة لا تنسى بعدم ترشيحه إلى الكرة الذهبية رغم رؤية كثيرين أنه يستحقها ولكن تم تجاهله بشكل غريب جداً.

من هناك بدأت المشكلة:
لم يلعب شنايدر بنصف مستواه منذ تلك اللحظات، وكأن إخفاق المونديال مصحوباً بإخفاق الإنتر بدعمه إعلامياً أثر عليه، فقرر الرحيل إلى فريق أخر سبق للاعبيه الفوز بالكرة الذهبية، وكان الاختيار مانشستر يونايتد.

منع رحيله:
بالغ الإنتر بمطالبه مقابل شنايدر، وقاوم وقاوم وقاوم، ورفع السعر المطلوب إلى 50 مليون يورو ليمنع أحد من لمس ويسلي، ثم جاء المدرب غاسبريني الذي قام بتصرف قليل الاحترام للاعب بقيمة شنايدر فوضع خطة وأعلن بأن لا مكان لشنايدر في الشكل الجديد، وصمتت الإدارة حيال ذلك حتى تم طرد غاسبريني.

خفض الأجر وعلاقات مع أطراف خارجية:
طالبت إدارة الإنتر مؤخراً شنايدر بخفض أجره حسب سياسة جديدة متبعة، وبنفس الوقت تبين أن وكيل أعمال شنايدر كان يحاول البحث له عن فريق جديد طوال الصيف، ويقال أنه تواصل مع الجار اللدود ميلان، مطالبة الإنتر وتحركات وكيل الأعمال أعلنت النهاية.

يجب أن يتذكر الإنتر:
يجب أن يتذكر الإنتر بأن شنايدر كاد ان يرحل لغيرهم في 2009 بسبب نصف مليون يورو فقط، وهو وافق في النهاية على تخفيض مطالبه بسبب ضغط مورينيو، وبالتالي فاللاعب أصلاً يشعر بأنه لا يتلقى المبلغ المستحق ومطالبته بالخفض تعد حماقة بنظره، ويجب أن لا ينسى الإنتر بأن لاعبين أقل من شنايدر يتلقون أعلى من أجره في دوريات أخرى.

يجب أن يتذكر شنايدر:
بأنه في ريال مدريد رغم جودته لم يجد نفسه، وإن الإنتر هو من أرسله للقمة، لذلك يجب أن يحرص على شكل جميل لنهاية علاقته معهم من باب رد الجميل.

المستقبل:
مستقبل شنايدر غير معروف أبداً لكن الأكيد أنه لن يبقى مع ريال مدريد، فرق كثيرة سترغب بضمه فهو صانع الألعاب القاتل، ليفربول وباريس سان جيرمان الأكثر حاجة له، مانشستر يونايتد قد يخلق خطة جديدة لضمه خصوصاً بعد جلب كاغاوا، تشلسي قد يحيي الحب القديم، بايرن ميونخ قد يجلبه من باب تعزيز الصفوف ما دامت الفرصة موجودة، ويجب عدم استبعاد أفكار الميلان واليوفنتوس خصوصاً أنه يستطيع لعب دوري الأبطال.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru