توريه : برشلونة كان سبباً في وصولي إلى مانشستر سيتي

يايا توريه

اعترف لاعب خط وسط مانشستر سيتي يايا توريه أن الفترة التي قضاها مع برشلونة لمدة ثلاث مواسم كانت سبباً رئيسياً في الوصول إلى المستوى الذي هو عليه الآن الأمر الذي جعله يدخل في القائمة التي تضم (23) مرشحاً لجائزة الكرة الذهبية.

وقال اللاعب الدولي الإيفواري : “عندما تركت نادي موناكو في عام (2007) فقد تطورت كثيراً في السنوات الثلاث التي قضيتها في كاتالونيا وأنا من دون برشلونة لما أصبحت لاعباً بهذا الحجم في هذا اليوم ولما انتقلت إلى مانشستر سيتي”.

وأكد توريه بأن المدرب الهولندي فرانك ريكارد قد ساعده من الناحية التكتيكية واضاف : “فرانك ريكارد مدرب كبير وساعدني على التقدم حيث جعلني لمدة ثلاثة أشهر ونصف وخصوصاً عن مغادرة اللاعبين لمنتخباتهم الوطنية أعمل على الناحية التكتيكية”.

وتابع بقوله : “لقد كنت فوضوياً قليلاً في هذا الناحية ولكن المدرب ريكارد أراني أشرطة الفيديو من أجل التعلم والتدريب على النظام التكتيكي والتمريرات في العمق من خلف المهاجمين في حين أنني تحسنت عندما لعبت بجانب تشافي وإنيستا وديكو وآخرين”.

وعن انتقاله إلى مانشستر سيتي واضاف : “هذا النادي بنى أشياء كثيرة بعد التوقيع معي ولهذا السبب أردت للذهاب إلى هذا الفريق لكي أكون جزءاً من تاريخه ، برشلونة لديه تاريخ كبير سواء مع كرويف أو غوارديولا قبلي إلا أنه يمكنني كتابة تاريخ لهذا النادي”.

ويعتقد توريه أن فريقه يحتاج إلى المثابرة والنتائج جيدة في أوروبا حتى يكون في مستوى ريال مدريد وبرشلونة وقال : “نحن بحاجة لجميع اللاعبين خلال الموسم ، تشافي وانيستا وفابريغاس لا يتعرضون للإصابات في كثير من الأحيان والشيء نفسه ينطبق على رونالدو في ريال مدريد ولكن عندما نفقد اثنين أو ثلاثة لاعبين كبار لمدة شهر فإن الأمر يصبح مزعجاً قليلاً”.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru