عزيزي دي ماتيو… أنت هرولت نحو فوهة المسدس!

روبرتو دي ماتيو

كان يعلم ان النهاية ستكون سوداوية… كان يعلم انه مهما طال من نجوم السماء سيظل رئيسه يطالبه بالكواكب والشمس أيضاً… كان يدرك ان هدوءه ورويته لن تبث الطمأنينة في قلب الثري الروسي ان لم تكن مرفقة بلقب وكأس وألق.
رحل روبرتو دي ماتيو برصاصة باردة بين العينين، في صباح وجد نفسه أول مدرب في تاريخ دوري الابطال يحمل لقبه ويخرج من دور مجموعاته… أو هكذا يبدو الحال الذي بات يتطلب فوزاً للبلوز وخسارة لليوفنتوس، وعدا عن هذا السيناريو فان الاقصاء هو المكتوب… اخفاق اضيف الى خيبة في الدوري الذي جمع فيه نقطتين من أصل الـ12 الاخيرة.
في غضون ستة شهور هبط دي ماتيو من مقام “هيرو” الى حضيض “زيرو”… لكن هل تفاجأ المدرب الايطالي بهذه الاقالة القاسية؟ بالتأكيد لا، فهو مدرب أدرك ان يديه مقيدتان من البداية، فلا كلمة له في سياسة الانتقالات او نوعية النجوم التي تأتي الى “ستامفورد بريدج” او التي سترحل عنه… اذاً مهمته تنحصر فقط في وضع خطة واختيار تشكيلة تلعب بأسلوب هجومي راق وتحقق الالقاب والانتصارات بحسب طلبات مالكه… وهذا السيناريو هو خطة طريق نحو الهرولة بسرعة نحو فوهة مسدس يحمله رومان أبراموفيتش دائماً في يده.
لا شك أن أبراموفتيش يبحث عن الافضل دائماً لفريقه… رجل يملك ما يكفي من المال الذي يسمح له بدفع مبالغ ضخمة لفك عقود مدربين من انديتها، وأيضاً لدفع مبالغ ضخمة كتعويض على اقالتهم مبكراً… لكنه لا يسعى لبناء فريق بثبات واستقرار… اذا فشلت في بضع مباريات فأنت خارج أسوار “ستامفورد بريدج”، فتجربة ثمانية مدربين، يعد بعضهم من الافضل في العالم، منذ 2003، لا ينم عن أي نوع من الاستقرار، حتى ان تشلسي اكتسب سمعة ترهب الاسماء الكبيرة من المدربين لتجربة حظهم مع الفريق، لانهم يعلمون ان النهاية ستكون سوداوية، حتى لو أحرز أكبر لقب ممكن.
المدرب الاسباني رفائيل بنيتيز قد يكون في طريقه الى لندن لتخليص صفقة تدريبه للفريق، لكنه يعلم ان النهاية ستكون أقرب من أن يرسم أحلاماً وردية في مخيلته.
رحل دي ماتيو، الذي كانت لديه فرصة ذهبية بان يرفض البلوز بعد تردد ادارته بتعيينه بشكل ثابت عقب انجاز دوري الابطال، وان يبدأ مع آخر بثقة المدرب الكبير، يرسم خططاً مستقبلية بهدوء بعيداً عن ألعاب نارية يحتفظ بها مالكه عادة.
وأكاد أسمع ضحكة شيطانية من شمال لندن وصل صداها الى غرب العاصمة، مرفقة بكلمات برتغالية: ألم أقل لك؟… لا تهرول بقدمك نحو فوهة المسدس… دي ماتيو أهلاً بك في نادي ضحايا أبراموفيتش.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru