ميسي: غضبت بعد إحراز دوري الأبطال

ليونيل ميسي

كشف ليونيل ميسي عن شعوره بالغضب بعد نهائي دوري أبطال أوروبا أمام أرسنال الإنجليزي موسم 2005- 2006 والذي توج به برشلونة بقيادة المدرب الهولندي فرانك ريكارد عندما كان ميسي في بداياته الأولى مع الفريق حيث كان يبلغ من العمر 19 عاماً فقط.

وقال ميسي: “كنت أعتقد أنه كان باستطاعتي الجلوس على الأقل في كرسي الاحتياط أمام أرسنال وأن ألعب بضعة دقائق.”

وأضاف: “لم أحتفل مع الفريق عندما فاز باللقب عام 2006 لأنني شعرت في ذلك الوقت أنني لم أشارك في الفوز الذي حققه الفريق ومع مرور الوقت قلت في نفسي أنني كنت بليداً ولم أكن راضياً عن التصرف الذي قمت به، فقد كان تصرفاً طائشاً ولا أحد كان يعلم إن كنت سأعايش تلك اللحظات مجدداً. كان هدف 2009 أمام مانشستر رداً مني على من قالوا أنني لم أسجل أمام أي فريق إنجليزي.”

وفي مقتضب حواره الذي أجراه مع قناة ESPN الأمريكية، عاد ليونيل ميسي للحديث عن بعض أطوار المباراة النهائية لسنة 2009 التي خاضها أمام مانشستر يونايتد في ملعب روما الأولمبي.

واختتم حديثه بالقول: “كنت أسعى لتسجيل هدف بأي طريقة في تلك المباراة وهو ما تسبب لي في تضييع فرص كثيرة وعندها قال لي زميلي غابرييل ميليتو حافظ على هدوئك وستسجل، وكنت أود الرد على الذين انتقدوني وقالوا أنه لم يسبق لي وأن سجلت أمام أي فريق إنجليزي، لا أذكر أمام أي فريق إنجليزي لعبت ولم أوفق في التسجيل، الأهم أنني سجلت في النهائي.”

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru