يد المدريديين على قلوبهم ضد المان سيتي!

جماهير ريال مدريد

يخوض ريال مدريد أولى مواجهاته في دوري الأبطال ضد مانشستر سيتي، الفريق الملكي سيستضيف بطل الدوري الإنجليزي في مجموعة أبطال الدوريات الكبرى، وهي مجموعة كما يعرف الجميع تضم فرق خطيرة كبروسيا دورتموند وأياكس.

بداية الفريق الملكي غير مرضية وأكثر مما تمنى خصومه البرشلونيون، كما أنها أسوأ مما توقع أشد المتشائمين في ريال مدريد، 4 نقاط من 4 مباريات فقط ومركز متدني في الترتيب، وفارق 8 نقاط عن المتصدر برشلونة في دوري قليل المفاجآت عادة يجعل المهمة المحلية صعبة مبكراً، بل إن البعض بات يعتبرها مستحيلة ولو حقق ريال مدريد الاستفاقة.

من خلال حديثي مع جماهير ريال مدريد وقراءتي لتعليقاتهم على الإنترنت، رأيت أنهم مقتنعون “تقريباً” بأن سبب هذه النتائج والروح الضعيفة اهتمام النادي بكل أقسامه والفريق بكل أعضائه بتحقيق لقب دوري الأبطال العاشر، لذلك فهم سينظرون لمواجهة المان سيتي ويدهم على قلوبهم.

هم يريدون التحقق من أن هذا الافتراض صحيح وليس مجرد تصبير للنفس وتهدئة للأعصاب الغاضبة، وبالتالي ستكون الأيادي على القلوب لرؤية فريق أبيض قوي مثلما شاهدناه الموسم الماضي، يريدون مشاهدة فريقهم يجبر المان سيتي على التراجع وهو يصنع الفرص الكثيرة ويسجل وينتصر، ولعل هذا الانتصار يكون صفحة جديدة في موسم كانت التوقعات منه كبيرة لكن كل شيء تغير بعد أسابيع قليلة.

خسارة أمام المان سيتي ستكون بمثابة طعنة عميقة في قلب الملكي، لذلك فهي مواجهة قد يمكن وصفها الآن “بمواجهة الموسم”، لأنها نقطة تحول نفسي للريال مدريد، ونقطة تحول معنوي ولا أستبعد أن تكون نقطة تحول تكتيكي، فمورينيو سيعمل بكل جرأة على تغيير كثير من اللاعبين والدفع بغيرهم في مواجهة يريد منها أن يثبت بأن الملكي ما زال هنا.

لذلك جماهير الريال ستشاهد ويدها على قلبها وهي تمني النفس “اصدقي يا افتراضاتي، الريال فقط يريد دوري الأبطال وبعدها سينتقم من الجميع”.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru