قاتل المباراة واستعادة الثقة وأخيراً قائمة منطقية

منتخب الأردن

نجح المنتخب الأردني باجتياز نظيره الاسترالي بنتيجة 2-1، نتيجة جعلت النشامى في مركز أقرب للمونديال لكن الطريق ما زال طويلاً، وفيما يلي فقرة برقيات نخصصها للمنتخب الأردني.
- ما زال منتخب الأردن يعاني دوماً من مسألة قتل المباراة، فهو يتقدم ثم يتلقى هدفاً وقد يتلقى الأخر، أعتقد أن هذه مسؤولية المدربين منذ زمن طويل، فلا بد من تجهيز اللاعبين ذهنياً وتكتيكياً لقتل المباريات، فمن غير المعقول تكرار نفس المأساة منذ سنوات.

- أداء المنتخب الدفاعي والتمركز كان مذهلاً، لو تكرر فأعتقد أن كل الخصوم سيعانون.

- عندما رأيت أن قائمة النشامى تخلو من أسماء أخذت فرصتها ولم تعطِ شيئاً، وخلت من أسماء لم نعرف أين تلعب ولا لماذا تلعب، عرفت أن القائمة منطقية وتأكدت من خلال النتيجة والأداء.

- فوز أستراليا قد يساوي 10 نقاط وليست ثلاثة فقط، فالمنتخب استعاد الثقة الآن ومع وجود منتخبات مقاربة لمستوى النشامى باستثناء اليابان فإن اللعب في ملعبنا أو خارجه قد يعني نفس الشيء لو لعبنا بثقة وتمركز صحيح.

- ما زال عامر شفيع يعطي قيمة هائلة وتميزاً واضحاً للمنتخب.

- حسن عبد الفتاح وعدي الصيفي قيمة فنية كبيرة، وقوة شخصية مميزة، معهما يكون المنتخب قادراً على تحقيق كل شيء في أسيا.

- أكثر ما يزعجني أن منتخبنا لا يتقن التهديد من الكرات الثابتة كالركنيات والركلات الحرة، التركيز وتطوير هذه الناحية في قارة مثل أسيا ضعيفة دفاعياً بشكل عام قد يعطينا تميزاً كبيراً للغاية.

- نحتاج لأن نضيف نقطة الصبر في المنتخب عندما نمتلك الكرة وأن لا نستعجل لتسجيل الأهداف وصناعة الفرص.

- كل الأمنيات بأن يبقى المنتخب مستمراً من دون ضغط إعلامي ولا ضجة فائقة بعد الفوز، أرجوكم ابتعدوا حتى يتم إنجاز المهمة.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru