عودة سيارة سباق أودي نادرة إلى ألمانيا

UnionTypeD

عادت سيارة سباق أودي أسطورية طراز عام 1939 إلى ألمانيا بعد 73 عاما وبعد مأساة نقلتها إلى الاتحاد السوفيتي السابق وولاية فلوريدا الأمريكية. السيارة الانسيابية الشكل ضمن أشياء نادرة نجت من فترة ما قبل الحرب العالمية الثانية التي هيمنت فيها ألمانيا النازية على سباقات السيارات الدولية بسيارات “سيلفر أرو” الفائقة من صنع والتي كانت تعرف آنذاك باسم أوتو يونيون- ومرسيدس.

وتتميز سيارة “أودي دي دبل كومبرسور” بشاحنين فائقين ومحرك بست عشرة اسطوانة مثبت في المؤخرة مثلما هو الحال في سيارات سباق “فورمولا وان” الحديثة. وفي أوجها, فاقت سرعة السيارة “سيلفر أرو” 300 كيلومتر/ساعة في المسابقات التي أقيمت على مضمار أفوس السابق في برلين- وهو الآن جزء من طريق سريع. وتتبع السيارة جامع السيارات الأمريكي بول كاراسيك والذي ذهب خلف الستار الحديدي في الحقبة الشيوعية لاستعادتها. وتتبع بقايا سيارتين في روسيا وأوكرانيا ثم أعاد خبراء في وقت لاحق بناء السيارة.

وكان الجيش الأحمر قد صادر السيارة بعد خسارة النازي الألماني للحرب. ثم ذهبت السيارة بعد ذلك إلى فلوريدا, لكن شركة أودي استعادتها ووضعتها في متحف أودي للسيارات. وسوف تقف إلى جانب سيارتي سباق آخريين من نفس الفترة, وقد تمت استعادتهما من الاتحاد السوفيتي السابق. وقال مدير التراث في أودي توماس فرانك إن ” هذه واحدة من أكثر اللحظات تأثيرا في تاريخ برنامج استعادة أودي… منذ عشرين عاما, لم يكن مثل هذا الأمر ممكنا.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru