بداية مودريتش .. دقائق قليلة أظهرت أناقة مختلفة

لوكا مودريتش لحظة دخوله أول مرة

لم يلعب لوكا مودريتش الكثير اليوم عندما فاز فريقه الجديد ريال مدريد بكأس السوبر الإسبانية، دخل بديلاً في الدقائق الأخيرة وكاد أن يسجل وأن يصنع أهدافاً، هي دقائق قليلة لا تكفي لنحكم على اللاعب لكنها أظهرت شيئاً ما.

ففي لقطات عديدة كان لوكا مودريتش لاعب وسط أنيق جداً، يعرف كيف يتصرف بلا توتر، ومن أهم تلك اللحظات عندما حاصره 4 من برشلونة في الدقائق الأخيرة فاستطاع الخروج من بينهم بتمريرة واحدة وبكل هدوء، خروج لا أذكر أن أي لاعب من ريال مدريد كان يستطيع فعله بهذا الهدوء وهذه الأناقة، كما أن أول لمسة له مع ريال مدريد كانت للأمام وكادت أن تجعل زميله يواجه المرمى.

لوكا مودريتش في تحركاته الهادئة اليوم الذي ساعده عليها تقدم فريقه وفي تمريرات الدقيقة، كما أن مساهمته في الدفاع والهجوم بصمت واضح وأناقة بطريقة مختلفة عن كل لاعبي ريال مدريد أعطى إشارة مهمة إلى أن الكثير في الطريق من هذا النجم الكرواتي.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru