رونالدو ومورينيو يعلنان الرحيل عن ريال مدريد

جوزيه مورينيو مع كرستيانو رونالدو

الجمعة 13 هو يوم يخشاه البعض لتشاؤمهم منه، و13 تعني مصادفة الجمعة تاريخ 13 من أي شهر ميلادي، كأن يكون يوم الجمعة يصادف 13 اغسطس مثلاً، وهي خرافة بالتأكيد نتجت عن ربط منطقي في ظاهره بين الأحداث السيئة وتاريخ ويوم معين، فكل الأيام يمكن أن نخلق منها مثل هذه المصادفة لأن كل الأيام فيها ذكريات جيدة وذكريات سيئة حول العالم.

في موقع ميلودى سبورت سنقدم فكرة مختلفة ونعتبر أن كل جمعة ستأتي هي الجمعة 13 بالنسبة للرياضة، سنتحدث عن كوابيس يخشاها الجمهور والأندية، وتخيلوا أنكم استيقظتم صباح الجمعة لتجدوا بعض هذه الأنباء، وسوف تجدون هذه الفقرة صباح كل جمعة.

الجمعة 13 : رونالدو ومورينيو يعلنان الرحيل عن ريال مدريد
بعد أن انتشرت الإشاعات في الصحف لأسابيع عديدة عن قرار البرتغالي جوزيه مورينيو الرحيل عن ريال مدريد، جاءت الأنباء أشد وأقوى مما تصور البعض، فالنجمان قررا الرحيل عن الملكي إلى وجهة واحدة وبشكل مفاجىء بعد نهاية موسم 2012-2013 والطائرة تنتظرهما الآن إلى باريس.

جماهير ريال مدريد في المواقع الالكترونية لم تصدق الخبر وسارع بعضهم للقول “كذب .. كذب…هذه مواقع برشلونية”، لكنهم زاروا موقع الريال الرسمي ليجدوا الأنباء مؤكدة هناك وتمنوا لو أن الموقع تعرض لعملية قرصنة لتنتشر مثل هذه الأخبار، ساعات قليلة حتى أدركوا بأن إنكار الحقيقة لا يعني عدم وجودها فسلموا للأمر الواقع.

صحيفة سبورت الكتلونية وزميلتها الموندو ظهرتا شامتتين بقولهما “مورينيو يستسلم ورونالدو يهرب معه”، في حين اكتفى الجمهور البرشلوني بالتذكير أن ميسي أكثر وفاءً من كرستيانو وأن الريال انتهى تحت ضربات العملاق الكتلوني إلى غير رجعة.
أما صحيفة الآس فحاولت تهدئة جماهير الريال بقولهم إن الإدارة مصممة على جلب نجوم كبار لتعويض هذه الكارثة، وقالت إن مورينيو ورونالدو تلقيا عرضاً لا يمكن رفضه أبداً لا منهما ولا من إدارة الريال.

صحيفة الماركا بدورها ذهبت للطعن بماضي البرتغاليين، وقالت إن مورينيو لم يكن يعمل بكل طاقته في الريال في حين كان هدف رونالدو الفوز بالكرة الذهبية فقط، وعلى جماهير الريال أن تكون سعيدة لتنقية أجواء الفريق الملكي من أسباب سلبية داخل غرف تغيير الملابس، جماهير الريال كان ودها لو صدقت هذه الكلمات لكنها لم تستطع.

في مكتب فلورنتينو بيريز كانت هناك اتصالات كثيرة، لكن للأسف ليس هدفها التعاقد مع نجوم، بل محاولة إقناع بيبي وكوينتراو وخضيرة وأوزيل ومارسيلو وبنزيما بالبقاء، فكلهم قدموا طلبات مكتوبة بالرحيل، حالة من الانهيار لم يتوقعها بيريز وهو الآن يفكر بالاستقالة وتولية كالديرون المنصب من جديد لعله يتحمل مسؤولية ما سيجري بعد ذلك.

فريق كشافة الريال استقال لأنه لم يجد أسماء في السوق تستطيع تعويض رونالدو من ناحية الأداء والنجومية، فعندما دقت ساعة الحقيقة لم يكن من الممكن إقناع الجماهير بأن نيمار يستطيع النجاح مثل رونالدو، أما المدرب فكانت مشكلته أكثر تعقيداً فجميع الأسماء الكبيرة مرتبطة بفرق والأسماء المتوفرة هي من الدرجة الثانية.

اتصل فلورنتينو بيريز بمساعده السابق خورخي فالدانو وقال له “أحتاج أن تعود معنا في الريال”.

فأجابه فالدانو “عذراً، فأنا أجلس إلى جانب صديقي مورينيو في طائرة متجهة إلى باريس لنعمل هناك!”.

أغلق بيريز الخط وهو غاضب يتمتم بالشتائم لفالدانو عدو مورينيو الذي بات الآن حليفه…

كارلو أنشيلوتي مدرب باريس سان جيرمان المقال أعلن رحيله إلى الصين …

سانتوس يطلب 100 مليون مقابل نيمار لأن لوكاس مورا كلف 45…

وين روني ليس للبيع!

والريال بلا مدرب ولا نجم حاسم!

كابوس لا يتمنى حصوله أي مشجع مدريدي!

فما رأيكم لو حصل هذا؟.. أليس جمعة 13؟

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru