رحيل فان بيرسي… صفقة كسبها المان يو أم أرسنال؟

1345497036872512900

لا شك أن عشاق الدوري الانكليزي كانوا سعداء ببقاء المهاجم الهولندي الفذ روبن فان بيرسي في البريميرليغ ولم يرحل الى أي دوري آخر، لكن بالتأكيد فان عشاق آرسنال يندبون الحظ ويلعنون الساعة التي قرر فيها هدافهم المحبوب الرحيل الى عدوهم اللدود على مدى العقدين الماضيين مانشستر يونايتد… لكن الواقع قد يكون مغايراً، فمن حقاً الفائز الأكبر من صفقة انتقال فان بيرسي… أرسنال أم مانشستر يونايتد؟

من البديهي اعتبار يونايتد الفائز الاكبر كونه حظي بهداف الدوري الموسم الماضي الذي سجل 30 هدفاً في 38 مباراة، لكن للحقيقة وجوهاً أخرى، وما يدور في أفكار المدربين آرسين فينغر وأليكس فيرغسون قد يفاجئ الكثيرين.

أولاً فلنبدأ بمانشستر يونايتد ولماذا قد لا تكون هذه الصفقة هي الحل الأمثل لأزمات الشياطين، فالجميع يعلم أن مان يونايتد كان قريباً جداً من الفوز باللقب الموسم الماضي، والذي حسمه جاره بفارق الاهداف في اللحظات الاخيرة من الموسم، لينهي يونايتد موسماً مخيباً خلى من أي لقب للمرة الاولى في سبع سنوات، لكن الاخفاق جاء من الخطوط الخلفية للفريق وليس الامامية، فأخطاء وقع فيها الحارس الصاعد ديفيد دي خيا وانحدار مستوى الخط الدفاعي من فيردناند وايفرا وايفانز وغياب فيديتش للاصابة وعدم وجود لاعب ارتكاز عالمي أفضل من كاريك ولا لاعب وسط دينامو أصغر سناً من سكولز، كانت هذه هي المشاكل الحقيقية التي عانى منها فريق فيرغسون وليس الخط الهجومي، الذي تألق أفراده فسجل روني 27 هدفاً في 34 مباراة وهيرنانديز 10 أهداف في 28 مباراة وسجل ويلبيك 9 أهداف في 30 مباراة وحتى بيرباتوف سجل 7 أهداف في 12 مباراة، عدا عن الاهداف الغزيرة التي جاءت من الاطراف عن طريق ناني ويانغ وفالنسيا، اذاً عندما ضم فيرغسون فان بيرسي فانه أصلح كأساً غير مكسور وأهمل ما كان بحاجة تصليح ومعالجة، أي خطي الوسط والدفاع، والتعادل المخيب مع ايفرتون الموسم الماضي 4-4 ربما يلخص موسم الشياطين، روعة هجومية وتواضع دفاعي، وهو الذي أفقده اللقب… فهل كان فيرغسون حقاً بحاجة الى فان بيرسي أم ان هناك حرباً خفية مع مدرب مان سيتي روبرتو مانشيني، الذي كان أول من زعزع استقرار النجم الهولندي مع ارسنال منذ نهاية الموسم الماضي، فهل كانت لحظة استغلالية من فيرغسون حرم بها جاره من تقوية خطه الهجومي، رغم علمه ان لا حاجة ملحة له لمهاجم آخر، خصوصاً ان تكلفته (22.5 مليون جنيه) كان يمكن استثمارها في الوسط او الدفاع في خضم أزمة سيولة في النادي، في المقابل خطف مانشيني هدفاً لم يكن في الحسبان ولا على راداره عندما ضم لاعب وسط ايفرتون الواعد جاك رودويل، الذي كان هدفاً دائماً للسير أليكس على مدى السنوات الثلاث الماضية… هل هي عملية ثأرية فحسب؟

الآن هل هي حقاً صفقة مخيبة لأرسنال؟ بالتأكيد لن يعتبر أي عاقل فقدان هدافه الى غريمه صفقة ناجحة، لكن الظروف المحيطة بهذه الصفقة قد يجعل بعض جماهير الغانرز يرى ايجابياتها، فأولاً يدرك فينغر الذي رأى نجوماً كبارا يرحلون على مر السنين من فريقه أنها ليست نهاية العالم، بل أفضل بكثير من المغامرة برحيله مجاناً في نهاية الموسم الجاري. ثانياً لم يخرج من أرسنال نجماً صنعه فينغر وصقله وقدم أفضل مما قدمه مع ارسنال، وبالتأكيد هذا لن يحدث مع ابن التاسعة والعشرين الذي كان الموسم الماضي هو الاول والوحيد في ثماني سنوات أمضاها مع أرسنال ويكمله بالكامل من دون ان تعيقه الاصابات وتبعده أسابيع طويلة على غرار السنوات السبع التي سبقت الماضي، اذاً نتحدث عن نجم يحظى بسجل حافل بالاصابات ومعرض للغياب الطويل في أي لحظة.

فينغر تفادى أزمة الموسم الماضي عندما انتظر حتى اليوم الاخير لتعويض رحيل نصري وفابريغاس، فضم بودولسكي وكاتزورلا وجيرو، ويبدو ان شاهين في طريقه الى الفريق ربما مع لاعب ارتكاز آخر، وهذا كله من ايجابيات صفقة فان بيرسي الذي من الصعب أن تبقي لاعباً أعلن صراحة نيته بالرحيل.

وحتى من نظرة تكتيكية، سنجد ان فان بيرسي ليس مهاجماً كاملاً، من جهة اعتماده الكلي على قدمه اليسرى وعدم فاعلية اليمنى والذي أخفق في عدد من المناسبات في تخليص فرص جاءته على يمناه، مثلما سيجد المحيط في يونايتد يختلف كثيراً عما كان عليه في ارسنال، فهو كان النجم الاول والجميع يتفنن في صنع الفرص له، وله وحده، وهذا ما سيصطدم له في يونايتد في ظل وجود روني وويلبيك وتشيكاريتو وناني ويانغ وكاغاوا وفالنسيا.

ومن زاوية أخرى، سنجد ان فريقاً أخفق في احراز أي لقب في سبع سنوات ربما حان وقت تغيير رموزه ذي العقليات الانهزامية، وضم آخرين يمنحون الفريق جرعات مختلفة قد يكون بينها الانتصار والالقاب، رغم ان الواقع يقول ان 17 نجماً كبيراً رحلوا عن ارسنال في سنوات الجفاف السبع وحققوا 44 لقباً مختلفاً مع فرقهم الجديدة.

في رأيي الشخصي، يجدر بجماهير اليونايتد ان يفرحوا عندما يضم مدربهم لاعب وسط وارتكاز من طراز عال، لان هذا حقيقة ما ينقصهم، مثلما يجدر بجماهير ارسنال ان تحزن على رحيل سونغ أكثر من رحيل فان بيرسي، لان الفائز حقاً من هذه الصفقة ما زال مجهولاً.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru