خيبة أمل مغربية بعد الخروج من الاولمبياد

منتخب المغربي الاولمبي

اعرب لاعبو المنتخب الاولمبي المغربي عن خيبة املهم جراء الفشل في التأهل الى الدور ربع النهائي لمسابقة كرة القدم في دورة الالعاب الاولمبية في لندن , وقال مهاجم سبورتينغ لشبونة البرتغالي الجديد زكرياء لبيض: “نشعر بخيبة أمل كبيرة , لعبنا جيدا, ولكننا اهدرنا العديد من الفرص , نحن عائدون الى ديارنا الآن”, مضيفا “لو كنا تغلبنا على هندوراس في المباراة الأولى لكانت الأمور قد تكون مختلفة, ولكن علينا أن نستخلص الامور الايجابية من هذه المشاركة, هزي الشباك في تلك المباراة كان أفضل لحظة في حياتي كما ان مشاركتي في الاولمبياد سأتذكرها إلى الأبد”.

وكان المغرب سقط في فخ التعادل اما هندوراس 2-2 في الجولة الاولى وخسر امام اليابان صفر-1 في الثانية قبل ان يتعادل مع اسبانيا صفر-صفر امس الاربعاء ويخرج خالي الوفاض , وكان المغرب بحاجة الى الفوز باكثر من هدفين على اسبانيا وخسارة هندوراس امام اليابان, بيد ان الامرين لم يتحققا فسقط في فخ التعادل السلبي وانتهت المباراة الثانية بالنتيجة ذاتها.

وانهى المغرب الدور الاول في المركز الثالث برصيد نقطتين مقابل نقطة واحدة لاسبانيا التي كانت مرشحة لاحراز المعدن الاصفر , وهي المرة السادسة التي يفشل فيها المغرب في تخطي الدور الاول في الاولمبياد في 7 مشاركاته وتبقى افضلها عام 1972 في ميونيخ عندما بلغ الدور الثاني.

كما اعرب لبيض عن فخره بالدفاع عن الوان المغرب بعدما لعب مع هولندا في منتخبي الصغار والناشئين, وقال “دافعت عن الوان هولندا في الصغر لكنني اشعر بارتياح كبير الان وانا ادافع عن الوان المغرب, والدي فخوران جدا بي وبلدي الان في قلبي”.

اما المهاجم نور الدين امرابط المنتقل حديثا الى صفوف غلطة سراي التركي, فقال “بالطبع من الصعب تقبل الخروج, ولكن الشعور جيد لأننا قدمنا عروضا جيدة, الفوز على اسبانيا كان صعب المنال بالنظر الى نتيجتيها في المباراتين الاوليين (خسارتان امام اليابان وهندوراس), وبالتالي كانت تبحث عن فوز شرفي ولذلك خلقت الكثير من الفرص”.

وأضاف “هناك الكثير من الايجابيات يمكن استخلاصها من هذه المشاركة, لأننا لازلنا في ريعان شبابنا والمستقبل يبدو جيدا بالنسبة لكرة القدم المغربية”.

من جهته, قال المهاجم سفيان البيضاوي “حاولنا تقديم افضل ما لدينا لاسعاد الجمهور المغربي لكن ذلك لم يكن كافيا, اعتقد باننا نملك لاعبين جيدين اكثر من المنتخبات الأخرى, لكننا لا نملك الهداف الذي يترجم الفرص التي نخلقها”.

اما مدرب المغرب الهولندي بيم فيربيك فقال “قدمنا دورة جيدة, مشروع المنتخب الاولمبي انتهى الان, وهؤلاء اللاعبين سينتقلون الى الخطوة المقبلة وهي المنتخب الاول, اعتقد بان المغرب ينتظره مستقبل جيد” , واوضح فيربيك “لم يكن امامنا خيار سوى الفوز بهذه المباراة وانتظار نتيج المباراة الثانية, لقنا فرصا وابانيا كذلك , حارس مرمانا تألق كثيرا وانقذ بعض الفرص, اعتقد بان النتيجة عادلة”.

كما تابع “اعتقد اننا خلقنا الكثير من الفرص للتسجيل, ليس فقط في مباراة اليوم (الاربعاء), ولكن ضد هندوراس واليابان, اذا كان هناك شىء ما يمكن قوله بالنسبة الى فريقي فهو اننا لم نترجم الفرص التي سنحت امامنا الى اهداف في المباريات الثلاث التي لعبناها”.

وبخصوص عدم اشراكه لاعب بريشيا عمر القادوري, قال “المغاربة دائما يسألون عن اللاعب الذي لا يشارك في المباراة, لا يسألون ابدا عن اللاعبين الذين يخوضونها ويقدمون اداء جيدا, انهم دائما ما يسألونك لماذا لم يلعب? انه عملي وانا لا اعتقد بان مشاركة القادوري كانت ستجعل فريقي أفضل مما كان عليه”.

المصدر : ا ف ب

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru