المنتخب البرازيلي : حاجة ماسة لانتقال بعض النجوم إلى أوروبا

561768_10151186805395962_2011557807_n

نجح المنتخب البرازيلي أمس بالفوز على المنتخب السويدي بثلاثة أهداف مقابل لاشيء في مباراة وصفت بالتاريخية على اعتبار أنها إعادة للمواجهة بينهما في كأس العالم عام ١٩٥٨ والتي فاز بها رفاق بيليه بخمسة أهداف لهدفين .

المنتخب البرازيلي تمكن من التفوق على المنتخب السويدي ، وعلى الرغم من أن أصحاب الأرض منقوصون من أبرز نجومهم وعلى رأسهم إبراهيموفيتش وميلبرغ إلا أن الأداء البرازيلي كان مقبولاً جداً من حيث التوزيع والانتشار وصناعة الفرص ليؤكد أن الفريق إمكاناته الكبيرة التي لاحظها جميع المتابعين خلال بطولة الأولمبياد ، لكن وضوح المواهب هذا رافقه وضوح قلة الخبرة والنقص في عقلية الفوز الاحترافية عند أبرز نجوم الفريق خاصة دامياو ونيمار حيث بدا واضحاً حاجة كل منهما ” كما هي حاجة لاعبين آخرين ” للاحتراف الخارجي قبل كأس العالم  حتى يكتسبوا التقنية والانضباط المطلوب لرفع مستواهم الفني لأن الموهبة لا تكفي لوحدها.

المشكلة في الموضوع أن الأندية البرازيلية باتت تطلب الكثير ثمناً للاعبيها مما يجعل الأندية الأوروبية الكبرى تعزف عن محاولات ضمهم وهو الأمر الذي يجب أن يدركه مسؤولوها لمصلحة المنتخب الوطني الأول لأن البرازيل لا تملك سوى الفوز بكأس العالم القادمة التي ستقام على أرضها وبين جماهيرها.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru