سباحة لندن 2012 | فشل ذريع للبطل مايكل فيلبس

مايكل فيليبس مندهش

حصد الاميركي مايكل فيلبس الخيبة والفشل بحلوله رابعا في سباق 400 م متنوعة الذي احرزه مواطنه وغريمه راين لوكتي. وسجل لوكتي 18ر05ر4 دقائق متقدما بفارق كبير عن البرازيلي تياغو بيريرا (86ر08ر4 د) والياباني كوسوكي هاغينو (94ر08ر4 د), في حين سجل فيلبس 28ر09ر4 دقائق.

وكان فيلبس (27 عاما) تأهل بشق النفس الى السباق النهائي بعدما حل ثامنا, وعجز عن احراز اللقب للمرة الثالثة بعد اثينا 2004 وبكين 2008. ويتطلع فيلبس الى تخطي الرقم القياسي المطلق في عدد الميداليات المسجلة باسم رياضي واحد وهو 18 ميدالية للسوفياتية لاريسا لاتينينا (بين 1956 و1964), اذ يملك راهنا 16 ميدالية (14 ذهبية وبرونزيتان).

وهي المرة الاولى منذ 2005 التي يفشل فيها فيلبس بالصعود على منصة التتويج في سباق يخوضه في بطولة كبرى. اما لوكتي (28 عاما) الذي احرز برونزية 2008, فاضاف ذهبيته الرابعة في الالعاب والسابعة بشكل عام, وهو كان قد اكد انه لم يأت للمشاركة في الالعاب الاولمبية في لندن “فقط من اجل ان يهزم مايكل فيلبس”. وقال لوكتي بعد فوزه: “اتمرن بجهد كبير منذ اربع سنوات. انها مسابقتي الاولى وانا في غاية السعادة.

انا مستعد كي اضرب بقوة في الاولمبياد. كنت مصدوما (في النهاية). عرفت اني في مستوى جيد في هذه الالعاب. كنت اسمع المشجعين يصرخون, ووجود عائلتي هنا ساعدني كثيرا”. وعن المركز الرابع لفيلبس, قال لوكتي: “قام بكل ما في وسعه. ساذهب واتحدث معه في غرف الملابس”. اما فيلبس فقال: “انا خائب قليلا ولا اشعر بالارتياح. اريد ان اضع هذا السباق ورائي واتابع المنافسة. كنت محظوظا ببلوغ النهائي والخط الثامن لم يكن له علاقة بحلولي رابعا. كنت مرتاحا في اول 200 م لكن عانيت في المئة متر الاخيرة. خضت سباقات افضل وكانت النهاية محبطة”.

ولوكتي في تنافس دائم منذ عامين مع فيلبس الذي احرز 8 ذهبيات اولمبية في بكين 2008, وسرق منه العام الماضي الاضواء في بطولة العالم في شنغهاي الصينية باحرازه 4 القاب بعد ان هزمه في سباقي 200 م حرة و200 م متنوعة. ويشارك كل من لوكتي وفيلبس في 7 سباقات في العاب لندن.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru