الشرطة الإيطالية تضع قائد لاتسيو رهن الإقامة الجبرية

s520122812517

قررت الشرطة الإيطالية وضع ستيفانو ماورى لاعب فريق لاتسيو رهن الإقامة الجبرية، بعدما قررت إخلاء سبيله، على خلفية مزاعم تشير إلى تورطه فى فضيحة التلاعب بنتائج المباريات المعروفة باسم "كالتشيو ميسى".
ذكرت وكالة "رويترز" الإخبارية، أن اللاعب الذى تم اعتقاله يوم 28 مايو الماضى، خضع للتحقيق بشأن تورطه فى التلاعب بنتيجة مباراتى فريقه أمام ليتشى وجنوة، بالاشتراك مع عمر ميلانيتو لاعب بادوفا الحالى وجنوة السابق.
جدير بالذكر أن أنطونيو كونتى المدير الفنى ليوفنتوس، يواجه إتهامات بضلوعه فى التلاعب بنتيجة آخر مباراتين خاضها فريق سيينا فى الموسم الماضى، عندما كان كونتى مديرًا فنيًا لهذا الفريق، على ذمة القضية ذاتها.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru