تقرير| وبدأ الحديث عن عنصرية أوكرانيا وبولندا

Seperator

يبدو أن ما تردد عن احتمال حدوث هتافات عنصرية من قبل جماهير اوكرانيا وبولندا كان صحيحاً وبدأ ذلك بحديث الاسطورة الهولندي رود خوليت وباتريس فييرا عن العنصرية في كأس الامم الاوروبية من أول يوم.


وانطلقت يوم الجمعة مباريات كأس الامم الاوروبية بتعادل بولندا المنظم المشترك مع اوكرانيا في الافتتاح 1-1 مع اليونان قبل ان تسحق روسيا نظيرتها التشيك برباعية مقابل هدف.


من جانبه قال خوليت في تصريحات للصحفيين في وارسو: "كانت هناك توقعات بحدوث حالات عنصرية كما قالت الصحافة الانجليزية وكان هناك تحذيراً للسود بعدم وهو امر محزن في حد ذاته."


وختم "اعتقد ان بولندا تستحق افضل من هذا كان يجب على الويفا اتخاذ قراراً لأن هذا يؤثر على البطولة كلها بشكل."

وتمنى خوليت أن لا يتعرض لاعبو المنتخب الهولندي خلال الدنمارك اليوم لأي هتافات أو مضايقات عنصرية من قبل جماهير بولندا.


اما الفرنسي الاسمر باتريك فييرا لاعب فرنسا في يورو 2000 و2004 فقال: "انا في وارسو منذ يومين او ثلاثة وأشعر اني غريب خلال سيري في البلاد."


وأضاف "انت تشعر انه لا يوجد سود كثيرون فتحس انك غريب انها قلة تعليم في المدينة والناس تسخر منك بضوضاء ساخرة عندما تتحدث:، خاتما "البطولة بدأت وعلي تقبل الامر كله".

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru