المانشافت يسعى لتأصيل العقدة البرتغالية

ألمانيا

تتجه الأنظار فى التاسعة إلا ربعا بتوقيت القاهرة اليوم السبت الى ملعب "ارينا لفيف" الذي يستضيف مواجهة نارية مرتقبة بين المنتخب الألماني ونظيره البرتغالي ضمن منافسات المجموعة الثانية من كأس أمم اوروبا "يورو 2012" التي تحتضنها بولندا واوكرانيا من 8 يونيو وحتى الأول من يوليو المقبل.

ومن المؤكد أن المجموعة الثانية بيورو 2012 والتى تضم بجانب المانشافت والبرتغال كلا من الدنمارك وهولندا، هي الأقوى كونها تضم ثلاثة أبطال سابقين اضافة الى وصيف سابق هو المنتخب البرتغالي الذي سيسعى جاهدا بقيادة نجم ريال مدريد الاسباني كريستيانو رونالدو الى الانضمام لسجل الابطال لكن المهمة لن تكون سهلة على الاطلاق اعتبارا من المباراة الاولى التي ستجمعهم بالمنتخب الالماني، المتوّج باللقب 3 مرات (72 و80 المانيا الغربية، و96 ألمانيا الموحدة) فضلا عن أنه وصيف بطل النسخة الماضية (2008).

ألمانيا:

يعتبر المنتخب الألماني من ابرز المرشحين للفوز باللقب نظراً الى المستوى الذي ظهر به في مونديال جنوب افريقيا حيث حل ثالثا بتشكيلة شابة تشكل ركيزة المنتخب المتواجد في نهائيات بولندا واوكرانيا.

ويطمح المنتخب الالماني ومدربه يواكيم لوف الى مواصلة الانتصارات المتتالية التي سجلها في التصفيات عندما حقق العلامة الكاملة في 10 مباريات بفضل قوته الهجومية الضاربة التي زارت شباك المنتخبات المنافسة 34 مرة. ويمني الالمان النفس بتحقيق نتيجة افضل من النسخة الاخيرة عندما سقطوا امام اسبانيا صفر-1 في المباراة النهائية سجله مهاجم تشلسي الانكليزي الحالي فرناندو توريس.

ومنذ استلامه مهام الادارة الفنية للمنتخب الالماني عام 2006، قاد لوف المانشافت الى المركز الثاني في كأس اوروبا عام 2008 والى المركز الثالث في كأس العالم الاخيرة، وستكون التطلعات في المانيا كبيرة جدا خصوصا بعد النجاح مئة بالمئة في التصفيات وفوزيها ودياً على البرازيل 3-2 وهولندا 3-صفر العام الماضي.

لكن ناقوس الخطر كان قد دق للألمان ولوف عندما خسروا على ارضهم وديا امام فرنسا 1-2 في فبراير الماضي، ثم امام سويسرا 3-5 في أواخر الشهر الماضي في غياب لاعبي بايرن ميونيخ، ما سلط الضوء على المشاكل التي يعاني منها ال"مانشافت".

من ابرز الثغرات التي يعاني منها المنتخب الالماني هي قطب الدفاع. فمدافع ارسنال الانجليزي بير ميرتيساكر غاب عن الملاعب منذ فبراير الماضي بسبب الاصابة في اربطة الكاحل ويتعين عليه ان يكون في قمة لياقته البدنية عندما يتواجه منتخبه مع البرتغاليين.

وقد تحدث ميرتيساكر الذي تعرض لإصابة امس الخميس خلال التمارين بعد اصطدامه بجيروم بواتنج لكنه سيشارك في مواجهة اليوم.

وستكون مواجهة البرتغال اختبارا فعليا لجدية واستعداد الألمان لرفع الكأس القارية للمرة الرابعة في تاريخهم، كما انها المواجهة الرابعة بين المنتخبين في النهائيات القارية بعد أن تعادلا صفر-صفر في الدور الاول عام 1984 ثم فازت البرتغال 3-صفر في الدور الأوّل من نسخة 2000 قبل أن تخسر في ربع نهائي 2008 (2-3) في اخر لقاء بينهما.

وتتفوّق ألمانيا بشكل واضح على منافستها من حيث مجمل المواجهات بينهما اذ فازت الاولى 8 مرات والثانية ثلاث مرات مقابل 5 تعادلات في المواجهات الـ16 السابقة بينهما.

وستكون الأنظار موجهة على المواجهة المرتقبة بين رونالدو وزميله في ريال مدريد مسعود اوزيل الذي تحدث عن قائد المنتخب البرتغالي.

البرتغال:

أما منتخب البرتغال الذى يقوده من خارج الخطوط اللاعب الدولى السابق باولو بينتو فيأمل فى خطف النقاط الثلاث الليلة حتى يسهل من مهمته فى اللقاءين التاليين أمام هولندا والدنمارك ولا يجعل موقف الفريق متعثرًا مثلما كان فى تصفيات التأهل للبطولة حينما احتل المركز الثانى بمجموعته ليصعد إلى النهائيات عن طريق الملحق ويعتمد بينتو فى لقاء اليوم

على كريستيانو رونالد نجم ريال مدريد الخطير ونانى مهاجم مان يونايتد الإنجليزى وراؤول ميريليس لاعب تشيلسى من أجل تحقيق الحلم البرتغالى بالفوز باللقب لأول مرة فى تاريخه.

يذكر أن الدنمارك وهولندا سيقصان شريط افتتاح المجموعة الثانية التى تضم ألمانيا والبرتغال والتى تعد بالفعل مجموعة الموت بدون شك.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru