النحس والكوارث وراء الإنجليز قبل انطلاق يورو 2012

sd

تتوالى الإصابات فى المنتخب الإنجليزى قبل مشاركته فى كأس أمم أوروبا المقرر إقامتها يوم 8 يونيو الجارى، فى بولندا وأوكرانيا، مما أدى إلى وضع روى هودجسون المدير الفنى "للأسود الثلاثة" فى مأزق كبير، حيث تأتى لعنة الإصابات لأهم لاعبى الفريق.
بدأت الصدمة الكبرى، بفرانك لامبارد، لاعب وسط تشيلسى بطل دورى أبطال أوروبا "شامبيونزليج"، الذى تأكد عدم مشاركته فى اليورو لإصابته فى الفخذ بصحبة لاعب وسط مانشستر سيتى جاريث بارى الذى تعرض لتمزق فى عضلات القدم.
وأثناء مباراة إنجلترا ضد بلجيكا الودية، حيث يستعد الأسود الثلاثة لليورو، تلقى الإنجليزى صدمة أخرى بإصابة المدافع جارى كاهيل بكسر فى الفك، بالإضافة إلى خروج جون تيرى من المباراة وهو يشتكى من العضلة الخلفية فى الفخذ، وانتهى اللقاء بفوز إنجلترا بهدف يتيم.
واستمراراً للنحس وسوء الحظ الذى يحالف إنجلترا منذ تولى هودجسون الإدارة الفنية قبل فترة قليلة من انطلاق اليورو، خرج القائد ستيفن جيرارد من مباراة بلجيكا الودية وهو مصاب بتقلص عضلى، بالإضافة إلى دانى ويبليك صاحب هدف الفوز الذى تم استبداله لحمايته من آثار تناول مضادات حيوية لعلاج مشكلة فى المعدة، كما شهدت المباراة إصابة صخرة الدفاع جلوين ليسكوت، الذى نزفت رأسه بعد صدامه مع المهاجم البلجيكى لوكاكاو.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru