صاحب أسوأ تسريحة: "الإسلام" أعطاني "راحة نفسية"

البرتغال

شدد أبل زافيير المدافع الدولى البرتغالي السابق ، على أنه يشعر براحة نفسية كبيرة بعد مرور نحو ثلاث سنوات على اعتناقه الإسلام.

فوفقا لما ذكرته صحيفة "الإمارات اليوم" اليوم الإثنين فقد صرح لاعب ليفربول السابق والذى أثار جدلا كبيرا بتسريحة شعره بأنه ليست لديه مشكلة في أن يعبر عما يؤمن به ما دام يرغب في العيش في عالم متساوٍ ولا يشوبه التمييز، على حد تعبيره.

كما وصف زافيير على هامش حضوره المؤتمر الصحفي الذي أقامه الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء، في دبي، مواطنه ونجم ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو باللاعب الذي يملك القدرة لكي يصبح من أفضل اللاعبين عبر التاريخ وكشف عن أن مجرد إحراز رونالدو لـ60 هدفا فى ظل قوة الكرة الدفاعية الآن فهذا يعد خارقا فى علم كرة القدم.

واشتهر زافيير، الذي تنقل بين أندية عدة في إنجلترا وهولندا وإيطاليا وألمانيا والبرتغال قبل اعتزاله في ،2009 بقصات شعره الغريبة، واختارته صحيفة «ذي صن» البريطانية في 2008 صاحب ثاني أسوأ قصة شعر للاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، خصوصاً أنه كان لاعباً سابقاً في ميدلزبره وليفربول وإيفرتون.

كان زافيير الذى اعتنق الإسلام قبل 3 سنوات أحد أفراد جيل لويس فيجو نجم البرتغال وأوروبا سابقا والذى صعد لنصف نهائى أمم أوروبا 2000 وخرج خروجا دراميا أمام حامل لقب البطولة وهو منتخب اليوك الفرنسية بركلة جزاء شهيرة لخالد الذكر النجم الفرنسي زين الدين زيدان فى الوقت بدل الضائع بعد أن كان البرتغاليون متقدمين بهدف.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru