فوز صعب لسان جيرمان على سلوفان براتيسلافا


كتب جاد سركيس

حقق فريق باريس سان جيرمان الفرنسي فوزاً صعباً على سلوفان براتيسلافا السلوفاكي 1-صفر لحساب الجولة الرابعة من المجموعة السادسة لمسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) اليوم الخميس في العاصمة الفرنسية باريس.

وسجل هدف اللقاء الوحيد اللاعب الأرجنتيني خافيير باستوري في الدقيقة 63 من عمر المباراة.

الشوط الأول

بدأت الخطورة من الدقائق الأولى وسنحت فرصة لبودمير إلا أن تسديدته علت العارضة (2).

وتوالى الضغط الفرنسي، إلى أن صنع الفريق السلوفاكي أول فرصة خطيرة له من خلال تسديدة بعيدة المدى كان لها نيكولا دوشيه بالمرصاد بكلتا اليدين (9).

ثم ضاعت فرصتين لباريس سان جيرمان من خلال نيني وإردينغ، من خلال تفاهم تام بين لاعبي الفريق الفرنسي وعلى رأسهم الأرجنتيني خافيير باستوري والفرنسي جيريمي مينيز بالإضافة لتألق نيني في الآونة الأخيرة.

وفي الدقيقة 21 سنحت فرصة ذهبية لسان جيرمان لافتتاح التسجيل عندما قام بهجمة مرتدة من ثلاث لاعبين ضد واحد إلا أن سيطرة نيني على الكرة في الجهة اليمنى لم يكن بالشكل المطلوب ليسيطر عليها الدفاع السلوفاكي.

وفي الدقيقة التالية توغل مينيز في فراغات دفاع فريق سلوفان براتيسلافا وسدد كرة صاروخية انقذها الحارس على دفعتين، ثم في نفس الدقيقة تلقى سان جيرمان ركلة حرة نُفذت وانبرى لها المدافع الأوروغوياني دييغو لوغانو ووضعها في الشباك برأسه إلا أن الحكم ألغى الهدف للتسلل.

وطغت الفنيات والثقة الزائدة على طريقة لعب الفريق الفرنسي على حساب الجدية والواقعية والحسم.

ولم يظهر الفريق السلوفاكي كثيراً، إلا أنه عندما ظهر ابدى بعض اللمحات الجميلة وصل بها إلى المرمى الفرنسي لكن قُطعت منه الكرة في منطقة الجزاء وطالب لاعبوه بركلة جزاء لتدخل قاس على المهاجم إلا أن الحكم لم يؤشر إلى شيء.

وتوالت توغلات الفرنسيين وعلى رأسهم مينيز لكن أغلب فرصهم لم تثمر، لا بل كاد فريق براتيسلافا أن يباغتهم بتسديدة من خارج المنطقة مرت بسنتيمترات قليلة من جانب المرمى (33).

وأصر الفريق الفرنسي على التوغل من العمق الذي كان لاعبو براتيسلافا يغلقوه بطريقة ممتازة وكانت تسديدات نيني ولوغانو تُقطع دون أن تشكل خطورة، ولم يظهر باستوري إلا عند الدقيقة 42 بفاصل مهاري رائع تخطى به مدافعين اثنين على خط المرمى قبل أن يعكس الكرة عرضية أنقذها الدفاع قبل أن تصل للهجوم الفرنسي.

وانتهى الشوط الأول بأن فعل باريس سان جيرمان كل ما هو مطلوب في كرة القدم ما عدا التسجيل وكان السؤال المطروح، إلى متى سيستمر إضاعة سان جيرمان للفرص على حساب الاستعراض، وهل سيستطيع الفريق السلوفاكي الصمود أكثر؟

الشوط الثاني

بدأ الفريقان هذا الشوط بهدوء وخاصة من قبل الفريق الباريسي صاحب الأرض والجمهور، إلى أن بدأ بعد 10 دقائق فريق براتيسلافا برفع إيقاع الشوط من جديد من خلال فرصتين خطرتين تصدى لإحداهما الحارس نيكولا دوشيه، ثم رد مينيز بتسديدة خطيرة ارتدت من يدي الحارس السلوفاكي لوكاس هروسو.

ثم أضاع المهاجم إردينغ كرتين محققتين عندما سددهما برأسه بعيداً عن الخشبات الثلاث وهو بعيد بعض الشيء عن المراقبة (59 و60).

وأضاع براتيسلافا أخطر فرص المباراة للتسجيل بعدما سدد هالينار كرته برعونة بدل وضعها في الشباك شبه الخالية (62)، ليعاقبه على ذلك لاعب باريس سان جيرمان الرائع خافيير باستوري بتسجيله هدف افتتاح التسجيل لفريقه بعدما تلقى كرة عرضية من نيني تخطت الدفاع فسددها باستوري على الطائر من بين رجلي الحارس في الشباك (63)، هدف أكثر من رائع.

وفي ظل سيطرته على المباراة نسبياً بعد الهدف، أراح مدرب باريس سان جيرمان أنطوان كومبواريه نجميه نيني ومينيز وأشرك مكانهما بايبيك وجاليه (76).

وفور دخوله، أضاع بايبيك بطريقة غريبة فرصة العمر لتعزيز النتيجة بعدما وجد نفسه في مواجهة الحارس السلوفاكي وسدد تسديدة قوية ذهبت أدراج الرياح (79).

ثم أراح كومبواريه صاحب الهدف باستوري وأدخل بدلاً منه غاميرو (87).

وكاد بودمير يسجل هدفاً عالمياً في الدقيقة 88 بعدما تلقى كرة زميله جاليه وسددها على الطائر مع وضعية جسده المنحنية إلا إنها مرت بجوار القائم.

وانتهت المباراة بفوز غالٍ لباريس سان جيرمان على سلوفان براتيسلافا بهدف باستوري الوحيد.

مثل الفريقان:

باريس سان جرمان

حراسة المرمى: نيكولا دوشيه
الدفاع: سيارا، دييغو لوغانو، مامادو ساكو، سيلفان أرمان
الوسط: محمد سيسوكو، ماتيو بودمير، خافيير باستوري
الهجوم: جيريمي مينيز، نيني، مفلوت إردينغ

سلوفان براتيسلافا

حراسة المرمى: لوكاس هروسو
الدفاع: مامادو باغايوكو، مارتن دوبروتكا، ماريان هاد، إيفو تابورسكي
الوسط: ييري كلادروبسكي، كريم غيدي، إيغور زوفشاك، يوراي هالينار، ماركو ميلينكوفيتش
الهجوم: فيليب سيبو

بلباو يحافظ على الصدارة

ولحساب المجموعة عينها، فاز فريق أتلتيك بلباو الإسباني على نظيره النمساوي ريد بول سالسبورغ بهدف نظيف سجله لاعب الوسط أندر هيريرا في الدقيقة 37 من عمر المباراة.

وبهذه النتائج يكون بلباو قد حافظ على صدارة المجموعة السادسة برصيد 10 نقاط من أربع مباريات في حين عزز سان جيرمان وصافته لها بـ 7 نقاط متقدماً كل من سالسبورغ الثالث بـ 4 نقاط وسلوفان براتيسلافا الأخير بنقطة يتيمة.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru