أبطال كمال الأجسام المصريون على موقع جنسي إسرائيلي زوراً



إحباط .. حزن .. حسرة .. ولكن هناك نماذج مشرفة

أبطال كمال الأجسام المصريون على موقع جنسي إسرائيلي زوراً


وتحية لنجم الجودو المصري الذي رفض مصافحة الصهاينة



كتب: جمال محسن وحازم خيري

إذا كنا قد قمنا بإحباطكم خلال الفترة الماضية من خلال سردنا لأحداث سلسلة التحقيقات المطولة التي قمنا بها عن اللاعبين المصريين والعرب المتواجدين داخل أراضي فلسطين المحتلة ويلعبون ويرفعون ويدافعون عن ألوان العلم الإسرائيلي الخسيس فإننا اليوم على موعد مع الفرحة بعد الحزن والفخر بعد الإحباط حيث سوف نخصص هذه الحلقة السابعة من تحقيقنا والأخيرة لنلقي بالضوء على نماذج مشرفة شرفت العرب جميعاً بمواقفها ضد الكيان الصهيوني الغاشم فمن ضمن هؤلاء اللاعبين اللاعب المصري رمضان درويش والمصنف عالمياً في رياضة الجودو حيث رفض رمضان مصافحة البطل اليهودي في بطولة موسكافا والتي إقيمت بموسكو العاصمة الروسية في وقت سابق وهي البطولة التي تلي بطولة العالم بالنسبة للأهمية وعلق على هذه الواقعة كل الأوروبيون والإسرائيليون المتابعين للبطولة بإن على البطل الإسرائيلي الإستحمام جيداً عقب محاولته السلام على لاعب المنتخب المصري وقالوا أن هذا التصرف الحقير من درويش ما هو إلا ترجمه لما يكنه الشعب المصري والعربي تجاه إسرائيل من حقد وغل وكراهية كما تساءلت صحيفة يديعوت أحرانوت الإسرائيلية عن سبب هذا وقالت في صدر صفحتها الرياضية هل يعقل أن يحدث هذا من لاعب عربي فقط لأن إسرائيل تقتل إخوانه في فلسطين؟!!! في إشارة منهم على أن قتل وإزلال ألاف المواطنين الأبرياء من الفلسطينيين لايستحق ما يفعله اللاعب العربي!! فعلاً الأمر لا يسنحق فالعرب ومنهم فلسطين أحقر بكثير من أن يحزن أو يغض لهم أي إنسان أليس كذلك أيها السفلة القتلة المجانين؟!!!!.
ولم ينتهي الأمر عند هذا الحد بل وصل إلى مطالبة البعض بضم سيناء لإسرائيل لمعاقبة هذا الولد صاحب الفعل القذر الذي لم يرغب في السلام على أسياده من الإسرائيليين!!
فعلاً فهذا المقال سنخرج جميعاً من قراءته ضاحكين من العقلية الإسرائيلية السامية صاحبة العنصرية الجبارة في العالم والتي تنادي كذباً وتضليلاً بمحاولة حماية أمنها وإستقرارها.
ولم ينتهي الأمر أيضاً عند هذا الحد بل وصلت القذارة والسفالة بهم بفبركة ونشر صوراً لأبطال مصر والعرب من لاعبين مصريين وعرب بموقع إسرائيلي ذو إيحاء جنسي في محاولة لكسب بعض المال بصرف النظر عن الطريقة وما إذا كانت مشروعة أم مخالفة لكل الأعراف والتقاليد بل والمبادئ والقيم الدينية حيث أطلقه إسرائيلي بهدف نشر صور وكليبات خليعة لأبطال كمال الأجسام من كل جنسيات العالم وبالأخص العرب منهم فالموقع يحمل اسم «ستديو العضلات» بتوقيع لاعب إسرائيلي يدعي «بسامي كاليف» تتصدر صورته الصفحة الرئيسية للموقع وبجواره لاعب مصري وخلفه علم مصر ملاصق تماماً للعلم الإسرائيلي، وبفتح صورة «كاليف» تظهر السيرة الذاتية للاعب كمال الأجسام الإسرائيلي، وهو بطل يهودي لعب في معظم دول أوروبا وأمريكا، ولديه على الموقع 74 كليباً و413 صورة منها صوره بالملابس الداخلية وأحياناً وهو عار تماماً والمثير انه اللاعب الإسرائيلي الوحيد على الموقع، وفي الوقت نفسه يحتل مركز الصدارة إذ يعد بطل جميع الصفحات والمفاجأة أن اللاعب نفسه يمتلك موقعاً إباحياً للرجال ويحرض على الشذوذ الجنسي، والسؤال هنا: لماذا ينشر للاعبونا صوراً مثل هذه خاصة وأنه إدعى أن هؤلاء اللاعبين جميعهم قد تم دفع اموال لهم في سبيل تصويرهم ونشر هذه الصور القذرة لهم ومن بين هؤلاء اللاعبين أبطال نعرفهم جميعاً ونعرف أخلاقهم مثل الشحات مبروك والعماوي وغيرهم من الأبطال العرب الذي يستحيل وأن يتورطوا في مثل هذه الأعمال القذرة وفي تعليق عادل فهيم رئيس الإتحاد المصري لكمال الأجسام وقتها قال هذا الكلام عار تماماً من الصحة ولو كان صحيحاً لكنت طردت أي لاعب يتورط في مثل هذا الأمر مهما كان إسمه أو إحتياجنا له لأن هذا الأمر مخالف لجميع الديانات السماوية وليس المال المبرر الذي يسمح لأحد بأن يفعل هذه الأفعال المشينة فنحن واثقون من لاعبينا سواء المصريين أو العرب من أنهم أشرف من أن يفعلوا مثل تلك الأفعال.




اقرأ الحلقة الاولى :
فضيحة مصر بجلاجل.. اللاعبين المصريين في إسرائيل!!
اقرأ الحلقة الثانية :
الحلقة الثانية:قصة العربي الذي أصبح أفضل إسرائيلياً
اقرأ الحلقة الثالثة :
بالصور بنات العرب فى أندية أسرائيل
اقرأ الحلقةالرابعة:
اقرأ الحلقةالخامسة:

المصرى صالح محمد خليفة كلاي في المنتخب الأسرائيلى


Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru