فضيحة مصر بجلاجل.. اللاعبين المصريين في إسرائيل!!

 
7


الحلقة الأولى
فضيحة مصر بجلاجل.. لاعبونا في إسرائيل!!
8 مصريين محترفين في أندية إسرائيلية والبقية تأتي
إتحاد الكرة رفض جورج أمسيس فذهب لإسرائيل وإتحاد الملاكمة يسير على النهج نفسه.!!
هل نُعد جيشاً لإسرائيل كي تدمرنا به؟!!
من ينقذ أولادنا من الضياع قبل أن يتحول حلمهم الرياضي إلى كابوس سياسي؟
حقق فيه: جمال محسن.
في ظل حالة التوهان التي يعيشها مسئولو الجبلاية الذين تفرغوا للبرامج الإعلامية والتصريحات العنترية عن الإنجازات الكروية والرياضيى التي تحققت في عهدهم وعلى أيديهم فضلاً عن التغني بإنجازات الكابتن حسن شحاتة مع المنتخب الوطني المصري والتي كانوا هم السبب فيها متجاهلين دور الجهاز الفني واللاعبين والأندية وكل المنظومة الرياضية التي وفرت لهذا المنتخب الأجواء المثالية لتحقيق إنجازته الكروية ,وفي تلك الأثناء ينسى الجميع دورهم الحقيقي والدور الأصلي للرياضة في جميع أنحاء العالم وهو الحفاظ على الشباب من المخاطر التي تحيط بهم مثل المخدرات والتجسس وغيرها من المشكلات التي تصادف فبدلاً من ممارسة الدور التي نشأت الرياضة له نرى العكس قي مصر ونترك أبنائنا لأحقاد دول تريد تدمير بلادنا بيد شبابها فاليوم سنكشف لكم النقاب عن أخطر قضية تواجه مصر فهي كارثة من العيار الثقيل تؤكد لنا هذه الكارثة أن مسئولي الرياضة في مصر عايشين في غيبوبة بعد أن عثرنا على "8"لاعبين مصريين يلعبون في أندية شهيرة في دولة الكيان الصهيوني"إسرائيل" بعد أن حصل جزء كبير منهم على جنسية هذا العدو الغاشم واللاعبون هم حسن توفيق إبراهيم لاعب بفريق إيلات الإسرائيلي وسنة 24سنة وأيضاً جرجس فوزي 18سنة واللاعبان ميخائيل يونان 30سنة وصفوت حليم 23سنة بفريق أبناء سخنير أحد فرق دوري الدرجة الأدني هذا وقد قرر الإتحاد الإسرائيلي في قت سابق ضم لاعب من أصل مصري كان قد هاجر أبويه لإسرائيل منذ فترة وقد تجنس اللاعب بجنسية الكيان الصهيوني منذ عام 1999 ليكون ضمن منتخب إسرائيل للكرة الشاطئية وهو أدهم لاعب فريق مكابي السابق ولدينا أيضاً اللاعب محمود عباس الذي يلعب ضمن صفوف هابويل تل ابيب وقد كانت أخر مشاراكات اللاعب مع فريقه في بطولة الدوري الأوروبي وأصيب في المباراة التي جمعت هابويل و فريق لاغا فارشا البولندي هذا العام.

ميخائيل يونان
ميخائيل يونان 30سنة لاعب بفريق أبناء سخنير الاسرائيلى
صفوت حليم
وصفوت حليم 23سنة لاعب بفريق أبناء سخنير الاسرائيلى
أدهم77
أدهم لاعب فريق مكابي السابق ومنتحب الكرة الشاطية الاسرائيلى
محمود عباس33
محمود عباس الذي يلعب ضمن صفوف هابويل تل ابيب
وإلحاقاً بالكوارث التي نسردها على حضراتكم أيضاً كارثة من نوع خاص جداً وهي للاعب محمد صبحي بطل إسرائيل الحالي في رياضة الملاكمة وتأتي قصة صبحي في سياق درامي بعض الشيء حيث ولد صبحي من أب فلسطيني وأم مصرية وكان قد طلب صبحي الإنضمام للمنتخب المصري للملاكمة إلا أن الإتحاد المصري رفض إنضمامه بحجة ضعف مستواه الفني فإضطر إلى الذهاب والإنضمام للمنتخب الإسرائيلي الذي كان لا يتمنى أن يمثله على حد قول اللاعب ولكنه إضطر لذلك حيث وجد بمصر معاناه لا يتخيلها أحد من مسئولي إتحاد الملاكمة الكرام في مصرنا الحبيبة وها هو الأن صبحي من أهم لاعبي المنتخب الإسرائيلي وحائز على عدة جوائز عالمية والغريب أن صبحي يؤكد على وجود أكثر من 4 لاعبين أخريين بالمنتخب الإسرائيلي من أصل عربي وأيضاً عناك العديد من الشباب العربي والمصري في كل الرياضات بكل المنتخبات الإسرائيلية ناهيك عن الأعداد الكبيرة التي لم تحظى بشرف تمثيل المنتخب وهم أكثر ويعدون بالألاف في المجتمع الإسرائيلي .
صبحي25
محمد صبحي بطل إسرائيل الحالي في رياضة الملاكمة
وهناك أيضاً اللاعب جورج أمسيس لاعب فريق بني يهوذا الإسرائيلي والذي يلعب في دوري الدرجة الأولى بدولة الكيان الغاشم وهو لاعب يشهد له الكثير بالمهارة العالية والسن الصغير حيث أصبح اللاعب الفترة الماضية مطلب أساسي لكل الأندية الكبرى هناك ومنهم نادي هابويل تل أبيب والذي علق مدربه "درور كشتان" أنه من اللاعبين التكتيكيين القلائل المتواجدين في إسرائيل ونرغب بضمه لهابويل الفترة القادمة حيث أنني أعرفه جيداً عندما كنت أدرب بني يهوذا من قبل" وهذا اللاعب أيضاً من أكبر الكوارث الرياضية التي سنجدها في هذا التحقيق حيث يقول اللاعب أنه قد قدم نفسه من قبل للإتحاد المصري لكرة القدم أيام تولي الإيطالي تارديلي المسئولية عن طريق أحد وكلاء اللاعبين الفرنسيين ولكن وجد الرد القوي الذي نزل على اللاعب كالصاعقة وهو أنت لاعب في إسرائيل ولن يكون لك مكاناً في مصر ونتمنى ألا نراك في مصر أي وقت وصل الكلام لجورج عن طريق وكيل أعماله كالصاعقة على حد قول اللاعب الذي إنضم بالفعل بعد هذه الواقعة للمنتخب الإسرائيلي الأوليمبي وشارك معه بالفعل في عدة من المبارايات.

جورج امسيس75
جورج أمسيس لاعب فريق بني يهوذا الإسرائيلي
وهناك قضايا أخرى سوف نكشفها لحضراتكم في الأيام القليلة المقبلة عن أشخاص يضيئون ويصنعون المجتمع الإسرائيلي وهم من أصول عربية ومصرية مسلمة ومسيحية ولم يكن منهم أي شخص يحمل الأصول اليهودية ولكنهم جميعاً إجبروا على حب وفداء هذا المجتمع الحقير لأنهم وببساطة لم يتلقوا أي إستفادة من بلادهم فمنهم من قرر الهجرة ومنهم من ولد هناك ومنهم من يتمنى الرجوع والعودة ولكنه لا يجد المساعد والقلب الذي يحتويه في هذه البلاد.ولكن دعونا نترك الكلام المسرد كله ونتسائل عدة أسئلة أتمنى أن أجد إجابة له من أي أحد يسطتيع جوابنا فإلى متى نظل نهمل أبناءنا الصغار ونتركهم يجنسون بجنسيات مختلة والأدهى من ذلك أن منهم من يتجنس بجنسية الكيان الصهيوني الغاشم ؟
إلى متى نترك أبنائنا يحدوهم الأمل في أن يصبحوا لاعبين كباراً في بلادهم ثم تتكسر أحلامهم لأنهم لايجدوا من يرعاهم ؟
إلى متى نترك أبنائنا يسافرون إلى العدو الصهيوني باحثين عن الشهرة والمال التي لم يستطيعوا الحصول عليها في مصر بلدهم الأصل.
هل من حلول مسئولينا الكرام ؟هل لهؤلاء اللاعبين من ينجدهم؟
هل سينصلح حال الرياضة المصرية والإدارة أيضاً أم سنترك أبنائنا للعدو يجهزهم ويقوم بعمل غسيل مخ لعم ليصبحوا فيما بعد قنابل موقوته في وجوهنا تأكلنا وتلتهمنا بشراهة لأنها وببساطة لاتنتمي لنا ولا تشعر بشيئ سوى بالغل والحقد تجاه مصر التي تركتهم بلا رعاية أو إهتمام.
فها نحن قمنا بدورنا المهني والإنساني وكشفنا لكم هذه الكارثة وهذه الحقيقة المرة ونضع هذا الملف تحت أيدي المسئولين الكبار سواء كانوا من الرياضة أو السياسة ليقوموا هم أيضاً بدورهم ويفعلوا ما يمليه عليه ضميرهم في وضع حلول لهذه الكارثة الوطنية حتى لا تتكرر مرة أخرى خاصة وأن الموضوع له أبعاد سياسية أكثر منها رياضية حيث من الممكن أن نرى أبنائنا يتقاتلون كالأعداء في حال وقعت حرب بيننا وبين العدو الإسرائيلي نتيجة لجهلهم أو جهل أبائهم فيتحول الحلم الرياضي إلى كابوس سياسي.

إنتظرونا في الحلقة القادمة وحكاية أيمن عبد النور الإختصاصي التقني بشركة BMWالأول إسرائيلياً والرابع عالمياً في في المجال التقني بسارات الفروميلا والذي خرج من مصر مطروداً من شقته وعمله.
Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru