الزمالك والحرس في صراع التأهل إلى النهائي

وسط ظروف بالغة الصعوبة يخوض مساء اليوم على ملعب ستاد القاهرة فريق الزمالك مواجهة صعبة أمام حرس الحدود في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس مصر حيث يفتقد الفريق لجهود الثلاثي إبراهيم صلاح وأحمد جعفر للإيقاف بقرار لجنة المسابقات وهاني سعيد للإصابة وهو ما وضع الجهاز الفني بقيادة حسن شحاته في مازق خصوصا أن البدائل غير جاهزة لديه وهو ما دفعه لاختيار الغاني كريم الحسن لأول مرة ضمن قائمة الفريق.

ويواجه شحاته أزمة في الدفاع تتمثل في بديل هاني سعيد الذي تألق في المباريات الأخيرة بجوار محمود فتح الله وينتظر أن يدفع بصلاح سليمان القادم من المحلة بجوار فتح الله على أن يلعب واحد من بين عمر جابر وأحمد توفيق في مركز الليبرو المقلوب، فيما استقر المدير الفني على الدفع بأحمد حسن إلى جوار أحمد الميرغني مع تواجد محمد إبراهيم وسط الملعب لأداء الدور الهجومي مع شيكابالا ويلعب عمرو زكي وحسين حمدي في الهجوم.

وكان الجهاز الفني قد احتوى أزمة شيكابالا مع هاني سعيد حيث زار الأول بصحبة مديره الفني زميله بالمستشفى وغادرا معه إلى منزله بحضور عمرو الجنايني عضو مجلس الإدارة السابق لتنتهي الأزمة باعتذار شيكابالا وتقبله للغرامة المالية الموقعة عليه من قبل الجهاز الفني.

 

ويسعى الزمالك للتخلص من تلك العقبة خصوصا أن الصفوف قد تكتمل بعودة الموقوفين والمصابين قبل المباراة النهائية، إضافة إلى الحفاظ على فرصه الفوز بالكأس ليبدأ الموسم خير بداية خصوصاً وأن الفريق لم يحقق أية ألقاب منذ فوزه بلقب نفس البطولة عام 2008 على حساب إنبي.

في المقابل، اختتم الحرس استعداده للقاء بمران خفيف على ملعبه بمنشية البكرى أمس، ووضح من خلاله اعتماد طارق العشرى المدير الفني للفريق على فرض رقابة لصيقة على شيكابالا أبرز لاعبي المنافس والذي يعد مفتاح لعب الفريق “الأبيض”، فضلاً عن إغلاق المساحات أمام ثنائي الأجناب محمد عبد الشافي وحازم إمام لإيقاف خطورتهم، بالإضافة إلى تذكير لاعبيه بضرورة عدم الاحتفاظ الزائد بالكرة، وهو ما تم التدريب عليه خلال اليومين الماضيين أملاً فى تحقيق الفوز وخطف بطاقة نهائي الكأس للمرة الثالثة على التوالي على حساب المارد الأبيض تلك المرة.

وحذر العشري لاعبيه من الانسياق وراء أي هتافات معادية قد تخرج ضدهم من جانب جماهير الزمالك، خصوصاً بعد حرب التصريحات الإعلامية التي بدأت قبل المباراة بعدما طالب المدير الفني للحدود جماهير الأهلي بمؤازرة النادي العسكري من المدرجات.

يذكر أن الزمالك قد تأهل لهذا الدور بالفوز على الجونة 3-2 في مباراة صعبة، فيما صعد الحرس على حساب النصر أحد فرق الدرجة الأولى بعد الفوز عليه بهدف أحمد سلامة في الشوط الإضافي الأول.

وعلى ستاد بتروسبورت يستضيف نادي إنبي في الخامسة مساء نظيره بالمقاولون العرب في مباراة تحدد الطرف الثاني لنهائي الكأس حيث يسعى كل فريق للفوز للوصول إلى المباراة النهائية، خصوصا أن ذلك يضمن له المشاركة في كأس الكونفيدرالية في حال تأهل الزمالك على اعتبار أن الأخير فضل المشاركة في دوري الأبطال الأفريقي باعتباره وصيف الدوري. وكان إنبي قد تأهل على حساب الشرطة 6-5 بركلات الترجيح، فيما صعد المقاولون بتحقيقه واحدة من مفاجآت المسابقة بالفوز على الإسماعيلي 3-1.

Melody Sport all rights reserved © 2011 Designed by Kidstation.ru